أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 563 شراء 560   |   ريال سعودي: بيع 148 شراء 148   |   يورو: بيع 636 شراء 631   |   جنية استرليني: بيع 725 شراء 718   |   درهم اماراتي: بيع 155 شراء 153   |   دولار كندي: بيع 436 شراء 432   |   دولار استرالي: بيع 783 شراء 776   |   فرنك سويسري: بيع 561 شراء 556   |   دينار كويتي: بيع 1,866 شراء 1,848   |   دينار اردني: بيع 800 شراء 792   |   ريال عماني: بيع 1,474 شراء 1,461   |   ريال قطري: بيع 156 شراء 154   |   جنيه مصري: بيع 32 شراء 30   |   رمبي صيني: بيع 82 شراء 80   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 411 شراء 406   |   ليرة تركي: بيع 97 شراء 95   |   رينغيت ماليزي: بيع 137 شراء 134   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 7   |   بير اثيوبي: بيع 20 شراء 19   |   دينار بحريني: بيع 1,503 شراء 1,489
الصفحة الرئيسية » مؤشرات » الرئيس "هادي" ونجله ناصر أمام القضاء إثر الاعتداء على أرضية "أبو هادي"

الرئيس "هادي" ونجله ناصر أمام القضاء إثر الاعتداء على أرضية "أبو هادي"

11:02 2014/02/11

صنعاء - خبر للأنباء:

كشفت وثيقة رسمية حصلت عليها صحيفة محلية، قيام مواطن يمني برفع قضية ضد رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي، ونجله ناصر، قائد الحرس الرئاسي" أمام محكمة غرب الأمانة.

وتوضح الوثيقة، طلب وجهه القاضي المدني بمحكمة غرب الأمانة القاضي/ طه عبد الرؤوف نعمان، إلى وزير الشؤون القانونية، يدعوه فيها إلى تكليف محامي للحضور يوم غد، الأربعاء، لتمثيل رئيس الجمهورية، في الجلسة المنعقدة يوم غدٍ الموافق 12 فبراير 2014م.

ونقلت يومية "أخبار اليوم" أن المواطن محمد قاسم أبو هادي، يمتلك قطعة أرض، تقدر مساحتها ب"10 لبن"، تقع خلف منزل الرئيس هادي الكائن بشارع الستين بأمانة العاصمة، تقدم بدعوى قضائية ضد الرئيس هادي ونجله قائد الحرس الرئاسي، بعد أن تم سلب المواطن "صاحب الأرض"، منه حيازته، الأمر الذي يعد قانوناً إعتداءً على حقوق الملكية، وهو ما دفع به اللجوء إلى القضاء.

وعلى صعيد متصل ذكرت مصادر مطلعة للصحيفة، أن حراسة الرئيس هادي، بقيادة نجله ناصر عبد ربه منصور هادي، قد منعت صاحب الأرض، أبو هادي من البناء على أرضه، ومنعه أيضاً من بيعها.

حيث قامت حراسة الرئيس ببناء سور للأرضية ونصب خيمة يقطنهاأفراد من حراسة الرئيس هادي، كما رفضت حراسة هادي طلب "صاحب الأرض" المتمثل بشرائها منه، خاصةً وأن بناءسور عليها من قبل حراسة الرئيس ونصب خيمة داخلها لأفراد من حراسته حال دون بيعها.

وأفادت المصادر، أن أمانة العاصمة كانت قد تدخلت في القضية في وقت سابق ووعدت بتعويض المواطن محمد قاسم أبو هادي "صاحب الأرض"، إلا أن تدخل الأمانة لم يتجاوز سوى الوعود ولم يدخل حيز التنفيذ.