أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 580 شراء 571   |   ريال سعودي: بيع 153 شراء 151   |   يورو: بيع 659 شراء 654   |   جنية استرليني: بيع 781 شراء 774   |   درهم اماراتي: بيع 161 شراء 160   |   دولار كندي: بيع 452 شراء 447   |   دولار استرالي: بيع 828 شراء 821   |   فرنك سويسري: بيع 581 شراء 576   |   دينار كويتي: بيع 1,931 شراء 1,914   |   دينار اردني: بيع 828 شراء 820   |   ريال عماني: بيع 1,526 شراء 1,513   |   ريال قطري: بيع 162 شراء 160   |   جنيه مصري: بيع 33 شراء 32   |   رمبي صيني: بيع 85 شراء 83   |   دينار جزائري: بيع 593 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 426 شراء 421   |   ليرة تركي: بيع 102 شراء 100   |   رينغيت ماليزي: بيع 142 شراء 140   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 7   |   بير اثيوبي: بيع 21 شراء 20   |   دينار بحريني: بيع 1,556 شراء 1,542
الصفحة الرئيسية » منوعات » دراسة تكشف "الفارق المذهل" بين أدمغة الرجال والنساء

دراسة تكشف "الفارق المذهل" بين أدمغة الرجال والنساء

02:00 2019/02/07

خبر للانباء - وكالات

كشفت دراسة علمية حديثة، أجراها فريق من الأطباء في إحدى الجامعات بالولايات المتحدة، عن فارق مذهل بين أدمغة الرجال والنساء، لا سيما في يتعلق بالذاكرة، وفق ما ذكرت صحيفة "التايمز" البريطانية، الثلاثاء.

وأكدت نتائج الدراسة، التي أجراها باحثون من كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس بولاية ميزوري، أن أدمغة الإناث بدت أكثر شبابا بنحو 4 سنوات مقارنة مع أدمغة الذكور من العمر نفسه.

وأظهرت الدراسة، التي شملت أكثر من 200 شخص من النساء والرجال، أن دماغ المرأة تفوق على دماغ الرجل في اختبارات حدة الذاكرة بشكل كبير، لا سيما عند التقدم في العمر.

وأشارت نتائج الدراسة، التي استندت إلى صور مقطعية لأدمغة عدد من الرجال والنساء تراوحت أعمارهم بين 20 و82 عاما، إلى أن دماغ المرأة كان أكثر شبابا من دماغ الرجل من الناحية البيولوجية، بنحو 3 سنوات و8 أشهر.

ولم تكتف الدراسة على الصور المقطعية الدماغية لدى الرجال والنساء، بل استندت أيضا إلى تأثير حرق الجسم للسكر وتأثير ذلك على عمل الدماغ لدى الاثنين.

وقال مانو جويال، من كلية الطب بجامعة واشنطن، إن نتائج الدراسة تقدم تبريرا منطقيا بشأن ميل النساء للتفوق على الرجال في الاختبارات الإدراكية في السبعينيات من العمر".

وأوضح جويال أن نتائج الدراسة تعطي تفسيرا للأسباب الكامنة وراء عدم تدهور الجانب الإدراكي والمعرفي لدى النساء مع التقدم في السن، وذلك لأن أدمغتهن أصغر سنا وتبقى تعمل بشكل فعال.