أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 580 شراء 571   |   ريال سعودي: بيع 153 شراء 151   |   يورو: بيع 659 شراء 654   |   جنية استرليني: بيع 781 شراء 774   |   درهم اماراتي: بيع 161 شراء 160   |   دولار كندي: بيع 452 شراء 447   |   دولار استرالي: بيع 828 شراء 821   |   فرنك سويسري: بيع 581 شراء 576   |   دينار كويتي: بيع 1,931 شراء 1,914   |   دينار اردني: بيع 828 شراء 820   |   ريال عماني: بيع 1,526 شراء 1,513   |   ريال قطري: بيع 162 شراء 160   |   جنيه مصري: بيع 33 شراء 32   |   رمبي صيني: بيع 85 شراء 83   |   دينار جزائري: بيع 593 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 426 شراء 421   |   ليرة تركي: بيع 102 شراء 100   |   رينغيت ماليزي: بيع 142 شراء 140   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 7   |   بير اثيوبي: بيع 21 شراء 20   |   دينار بحريني: بيع 1,556 شراء 1,542
الصفحة الرئيسية » الواجهة » أحمد علي عبدالله صالح يُعزي في وفاة الشيخ صادق باشا

أحمد علي عبدالله صالح يُعزي في وفاة الشيخ صادق باشا

02:13 2019/03/12

اب - خبر للانباء:
بعث الأخ أحمد علي عبدالله صالح، برقية عزاء ومواساة إلى الأخوين نبيل وجبران صادق بن علي باشا وكافة آل باشا في محافظة إب، في وفاة والدهم، الشخصية الوطنية المعروفة الشيخ صادق بن علي بن محسن باشا عضو مجلس الشورى، الذي انتقل إلى جوار ربه يومنا هذا الثلاثاء في المملكة الأردنية الهاشمية بعد حياة حافلة بالعطاء والعمل الوطني والنضال والبذل في سبيل الوطن والثورة والجمهورية ومكاسبها الوطنية.
 
وأشاد الأخ أحمد علي عبدالله صالح بمناقب الفقيد ومواقفه الوطنية ودوره في الدفاع عن الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر، وما قدمه من تضحيات ونضال في سبيل انتصار إرادة شعبنا في الحرية والانعتاق من الاستبداد الإمامي والاستقلال من نير الاستعمار البريطاني البغيض، وصولاً إلى تحقيق الوحدة اليمنية والمساهمة في مسيرة التنمية والبناء على مدى عقود.
 
وأشار إلى أن الوطن خسر برحيل الشيخ صادق بن علي بن محسن باشا واحداً من رجاله الأوفياء الصادقين الثابتين على مبادئهم والملتزمين بقضاياه، والمكافحين من أجل عزة الشعب وكرامته، وحل القضايا الاجتماعية الكبيرة، حيث كان مرجعية في العُرف القبلي، إضافة إلى ثقافته الموسوعية في الأدب والشعر والمعرفة.
 
واختتم الأخ أحمد علي عبدالله صالح برقيته بالقول: إننا إذ نشاطركم أحزانكم وآلامكم في هذا المصاب الجلل، لنسأل الله العلي القدير أن يتغمد الفقيد، بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنه الدرجات العلى في الجنة مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.. وأن يلهمكم جميعاً الصبر والسلوان.. إنه سميع مجيب.
 
إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون.