أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 544 شراء 540   |   ريال سعودي: بيع 143 شراء 142   |   يورو: بيع 608 شراء 603   |   جنية استرليني: بيع 693 شراء 687   |   درهم اماراتي: بيع 148 شراء 147   |   دولار كندي: بيع 417 شراء 413   |   دولار استرالي: بيع 748 شراء 742   |   فرنك سويسري: بيع 537 شراء 533   |   دينار كويتي: بيع 1,783 شراء 1,769   |   دينار اردني: بيع 764 شراء 759   |   ريال عماني: بيع 1,409 شراء 1,398   |   ريال قطري: بيع 149 شراء 148   |   جنيه مصري: بيع 30 شراء 29   |   رمبي صيني: بيع 78 شراء 76   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 393 شراء 389   |   ليرة تركي: بيع 92 شراء 91   |   رينغيت ماليزي: بيع 131 شراء 129   |   روبية هندي: بيع 7 شراء 6   |   بير اثيوبي: بيع 19 شراء 18   |   دينار بحريني: بيع 1,436 شراء 1,426
الصفحة الرئيسية » شؤون دولية » أحد أخطر زعماء المافيا في نيويورك "قُتل بالرصاص ثم دُهس بالسيارة"

أحد أخطر زعماء المافيا في نيويورك "قُتل بالرصاص ثم دُهس بالسيارة"

04:02 2019/03/14

بي بي سي

قُتل في مدينة نيويورك الأمريكية فرانك كالي، زعيم عائلة غامبينو، وهي إحدى عائلات المافيا الأمريكية من أصول إيطالية، وذلك بإطلاق النار عليه خارج منزله، حسبما نقلت وسائل إعلام عن شرطة المدينة.

وأصيب كالي البالغ من العمر 53 عاما بعدة رصاصات، وذلك في حي "تود هيل" بمنطقة ستاتن آيلاند مساء الأربعاء، وتوفي في وقت لاحق في المستشفى.

وقال شهود عيان إن القاتل، الذي لم تعرف هويته بعد، هرب من مكان الحادث في سيارة زرقاء.

وقالت وسائل إعلام في نيويورك إن الحادث يمثل أول جريمة قتل تستهدف زعيم إحدى عائلات المافيا بالمدينة، منذ عام 1985.

وتمثل عائلة غامبينو، الأمريكية من أصول إيطالية، واحدة من بين خمس عائلات يرتبط تاريخها بالمافيا في نيويورك.

وقال شهود عيان إن القاتل أطلق على كالي ست رصاصات على الأقل، ثم دهسه بالسيارة قبل أن يلوذ بالفرار، وشوهد أفراد عائلة كالي يتدفقون إلى مكان الحادث، وجلسوا ينتحبون أمام زعيمهم المصاب.

وقالت الشرطة إن الدافع وراء القتل لا يزال غير معروف.

وقال بيان للشرطة: "لم يحدث أي اعتقال على خلفية الجريمة، والتحقيق مستمر".

وتقول وسائل إعلام في نيويورك إن الحادث هو أول جريمة قتل لزعيم عائلة مافيا بالمدينة، منذ مقتل بول كاستيلانو، زعيم عائلة غامبينو، خارج أحد المطاعم عام 1985.

ويذكر أن فرانك كالي تولى زعامة العائلة، خلفا لـ دومينيك سيفالو عام 2015.

ويعتقد أن كالي أدين في جريمة جنائية واحدة، وهي التخطيط لابتزاز أشخاص بغرض الحصول على أموالهم عام 2008، وقضى بسببها 16 شهرا في السجن.

وربما يكون أشهر زعماء عائلة غامبينو هو "جون غوتي"، الذي أدين عام 1992، في 13 جريمة قتل وعدة جرائم أخرى، وتوفي عام 2002.

ويشتهر حي "تود هيل" بمنطقة ستاتن آيلاند في نيويورك بارتباطه بالجريمة. واستخدم هذا الحي في تصوير فيلم العرَّاب "ذا غاد فاذر"، الذي يحكي عن الجريمة المنظمة، وذلك عام 1972.

وكان بول كاستيلانو يمتلك منزلا في ذلك الحي.

ويعتقد أن عائلات المافيا - جينوفيز، غامبينو، لوتشيس، كولومبو، وبونانو - تسيطر على عالم الجريمة المنظمة في نيويورك منذ عقود.

وخلال الأسبوع الماضي، توفي كارمين برسيكو الزعيم السابق لعائلة كولومبو، عن عمر 85 عاما، بعد أن قضى 33 عاما في السجن، من جملة أحكام بالسجن بلغت 139 عاما.

وأمس الأربعاء، برأت محكمة في مانهاتن اثنين من زعماء عائلة بونانو، وهما جوزيف كامارانو جونيور وجون زانكوتشيو، من تهمة ابتزاز المال، والتخطيط للابتزاز.