أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 580 شراء 571   |   ريال سعودي: بيع 153 شراء 151   |   يورو: بيع 659 شراء 654   |   جنية استرليني: بيع 781 شراء 774   |   درهم اماراتي: بيع 161 شراء 160   |   دولار كندي: بيع 452 شراء 447   |   دولار استرالي: بيع 828 شراء 821   |   فرنك سويسري: بيع 581 شراء 576   |   دينار كويتي: بيع 1,931 شراء 1,914   |   دينار اردني: بيع 828 شراء 820   |   ريال عماني: بيع 1,526 شراء 1,513   |   ريال قطري: بيع 162 شراء 160   |   جنيه مصري: بيع 33 شراء 32   |   رمبي صيني: بيع 85 شراء 83   |   دينار جزائري: بيع 593 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 426 شراء 421   |   ليرة تركي: بيع 102 شراء 100   |   رينغيت ماليزي: بيع 142 شراء 140   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 7   |   بير اثيوبي: بيع 21 شراء 20   |   دينار بحريني: بيع 1,556 شراء 1,542
الصفحة الرئيسية » منوعات » العلماء يحددون هوية أول زائر غريب لنظامنا الشمسي

العلماء يحددون هوية أول زائر غريب لنظامنا الشمسي

12:47 2019/03/15

صحيفة ميرور

في عام 2017، شوهد جسم غامض وهو يطير عبر نظامنا الشمسي، ما أثار مخاوف من كونه سفينة فضائية غريبة.

وهذا الكائن الغريب المدعو " أومواموا" (Oumuamua)، تصرف بشكل مخالف تماما لأي شيء آخر تمت رؤيته من قبل، ما دفع الخبراء لتصنيفه على أنه مذنب، ثم كويكب، وأخيرا ككائن بينجمي.

والآن، وبعد ما يقارب عامين من اكتشافه، يدعي باحثون من جامعة ييل ومعهد كاليفورنيا للتقنية، أنه من الأفضل اعتبار " أومواموا" مذنّبا.

وقال المعد الرئيس للدراسة، داريل سيليجمان: "لقد ترك العديد من الألغاز في أعقاب ظهوره".

ويتمتع " أومواموا" بتسارع صغير لكنه مستمر، كافح العديد من علماء الفلك لفهمه.

وفي الدراسة الجديدة، يشير الفريق إلى أن هذا التسارع ناتج عن تنفيس الغاز الذي تم تسخينه بواسطة الشمس، وهو أمر يحدث بانتظام للمذنبات.

ومع ذلك، في حين أن هذا التنفيس يمنح معظم المذنبات "ذيلا" مميزا، فإن "أومواموا"، لا يملك واحدا.

وأوضح الفريق أنه "في النموذج الذي نقترحه لأومواموا، لا ينفجر غاز التنفيس من نقطة ثابتة واحدة على السطح، وبدلا من ذلك، تهاجر الحزم على طول السطح، متّبعة الدفء والاتجاه نحو الشمس".

وهذا يعني أن "أومواموا" يتأرجح ذهابا وإيابا بدلا من الدوران مثل مذنب نموذجي، وفقا للعلماء.

ويقول أعضاء الفريق إن اكتشافهم يشير إلى أن كل نجم تقريبا في المجرة، يمكنه إخراج كائنات مماثلة أثناء عملية تكوين الكوكب.

ومع ذلك، هناك حاجة إلى مزيد من البحث لتأكيد هذا.