أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 515 شراء 510   |   ريال سعودي: بيع 136 شراء 135   |   يورو: بيع 585 شراء 575   |   جنية استرليني: بيع 673 شراء 665   |   درهم اماراتي: بيع 141 شراء 138   |   دولار كندي: بيع 392 شراء 388   |   دولار استرالي: بيع 704 شراء 697   |   فرنك سويسري: بيع 505 شراء 500   |   دينار كويتي: بيع 1,678 شراء 1,661   |   دينار اردني: بيع 719 شراء 712   |   ريال عماني: بيع 1,326 شراء 1,312   |   ريال قطري: بيع 140 شراء 138   |   جنيه مصري: بيع 29 شراء 27   |   رمبي صيني: بيع 73 شراء 72   |   دينار جزائري: بيع 4 شراء 3   |   دينار ليبي: بيع 370 شراء 364   |   ليرة تركي: بيع 87 شراء 85   |   رينغيت ماليزي: بيع 123 شراء 121   |   روبية هندي: بيع 7 شراء 6   |   بير اثيوبي: بيع 18 شراء 17   |   دينار بحريني: بيع 1,351 شراء 1,338
الصفحة الرئيسية » محليات » حراسة مدير أمن تعز تختطف ناشطاً من مبنى المحافظة المؤقت قبل أن تفرج عنه لاحقاً

حراسة مدير أمن تعز تختطف ناشطاً من مبنى المحافظة المؤقت قبل أن تفرج عنه لاحقاً

12:03 2019/03/20

تعز - خبر للأنباء:

اختطف أفراد حراسة مدير أمن تعز، منصور الأكحلي، الناشط ماجد علوان، من وسط مبنى محافظة تعز المؤقت، ظهر الثلاثاء 19 مارس 2019م، على خلفية انتقاده في موقع الفيس بوك.

وأتى الاعتداء على الناشط ماجد علوان، بعد يومين من إعلان المحافظ نبيل شمسان فتح صفحة جديدة مع الناشطين والصحفيين، ووقف القضايا المرفوعة ضدهم على خلفية قضايا نشر.

وإثر بيان وضغوط أطلق مدير الشرطة في تعز سراح الناشط الاشتراكي “ماجد علوان” عصر اليوم بعد اختطافه.

وشهدت مدينة تعز، خلال الأسابيع الماضية، حوادث اختطافات واستدعاءات للناشطين من قبل مليشيات الإصلاح بتهمة الإساءة للجيش الوطني.

وادان القطاع الطلابي للحزب الاشتراكي اليمني في جامعة تعز “بأشد العبارات عملية الاختطاف الرعناء للصحفي وعضو القطاع الطلابي للحزب ماجد عبد العزيز علوان”.

وقال بيان القطاع -حصلت وكالة خبر على نسخة منه- إن عملية اختطاف علوان نفذها مدير الشرطة منصور الاكحلي (ظلماً وعدواناً وبحجة واهية مفادها أن الرفيق ماجد" حلم أن يصبح مدير أمن تعز").

واعتبر القطاع الطلابي للاشتراكي عملية اختطاف الصحفي ماجد علوان عملاً غير مألوف في محافظة لطالما تغنت بقيم العدالة الاجتماعية والمساواة.

وطالب القطاع الطلابي السلطة المحلية بتعز سرعة النظر في القضية، والإفراج الفوري عن ماجد علوان، وحملوها المسؤولية الكاملة عما يلحق بحياته.

واختتم القطاع بيانه بالقول: "الحادثة تنذر بمزيد من الممارسات التي تضيق حرية الرأي والتعبير، بصورة تتنافى مع القيم التي قامت من أجلها ثورة الحادي عشر من فبراير المجيد".