أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 515 شراء 510   |   ريال سعودي: بيع 136 شراء 135   |   يورو: بيع 585 شراء 575   |   جنية استرليني: بيع 673 شراء 665   |   درهم اماراتي: بيع 141 شراء 138   |   دولار كندي: بيع 392 شراء 388   |   دولار استرالي: بيع 704 شراء 697   |   فرنك سويسري: بيع 505 شراء 500   |   دينار كويتي: بيع 1,678 شراء 1,661   |   دينار اردني: بيع 719 شراء 712   |   ريال عماني: بيع 1,326 شراء 1,312   |   ريال قطري: بيع 140 شراء 138   |   جنيه مصري: بيع 29 شراء 27   |   رمبي صيني: بيع 73 شراء 72   |   دينار جزائري: بيع 4 شراء 3   |   دينار ليبي: بيع 370 شراء 364   |   ليرة تركي: بيع 87 شراء 85   |   رينغيت ماليزي: بيع 123 شراء 121   |   روبية هندي: بيع 7 شراء 6   |   بير اثيوبي: بيع 18 شراء 17   |   دينار بحريني: بيع 1,351 شراء 1,338
الصفحة الرئيسية » محليات » "أمهات المختطفين" تطالب الحوثيين بالكشف عن مصير جميع المخفيين قسراً وإطلاق سراحهم دون مقايضة

"أمهات المختطفين" تطالب الحوثيين بالكشف عن مصير جميع المخفيين قسراً وإطلاق سراحهم دون مقايضة

12:27 2019/03/20

صنعاء - خبر للأنباء:

اتهمت رابطة أمهات المختطفين، مليشيا الحوثي بمواصلة إخفاء عشرات اليمنيين منذ أربع سنوات في السجون الخاضعة لسيطرتها دون أن تعرف عائلاتهم عنهم شيئا حتى اليوم.

وقالت الرابطة (أهلية غير حكومية) في بيان لها، الثلاثاء 19 مارس / آذار 2019، "في الوقت الذي ننتظر الوعود المتكررة بحل قضية أبنائنا المختطفين والمخفيين قسراً وآخرها اتفاق السويد الذي لم يدخل مرحلة التنفيذ رغم مرور أربعة أشهر منذ توقيع الأطراف اليمنية عليه، وأصبح وسيلة لإطالة أمد الاختطاف؛ لم ينجز، ولم يطلق سراح المختطفين المدنيين الذين كفلت جميع الشرائع والقوانين حريتهم".

ودانت الرابطة الحقوقية في الوقت ذاته، إخفاء مليشيا الحوثي العشرات من المدنيين في سجون سرية منها "بيوت التبادل"، تحت الابتزاز والتجويع، والإهمال الصحي الذي يتسبب في تفشي الأمراض بينهم، خصوصا المعدية.

ورصدت الرابطة في تقريرها الأخير إخفاء "230" مواطنا قبل العام 2018م ومازالوا مخفيين حتى اللحظة، لدى جماعة الحوثي.

وطالبت الرابطة بالكشف عن مصير جميع المخفيين قسراً، وإطلاق سراحهم دون مقايضة، محملة جماعة الحوثي المسلحة كامل المسؤولية عن حياة المختطفين.

كما دعت المبعوث الأممي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان والصليب الأحمر الضغط للكشف عن مصير المختطفين داخل بيوت التبادل وجميع المخفيين قسراً، وتمكينهم من حقوقهم كاملة، وإيقاف هذه الانتهاكات التي تزيد من معاناتنا ومعاناة أبنائنا، ومساندة الأمهات في قضية أبنائهن حتى الحرية.