أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 566 شراء 563   |   ريال سعودي: بيع 149 شراء 148   |   يورو: بيع 635 شراء 629   |   جنية استرليني: بيع 723 شراء 715   |   درهم اماراتي: بيع 153 شراء 151   |   دولار كندي: بيع 436 شراء 432   |   دولار استرالي: بيع 783 شراء 776   |   فرنك سويسري: بيع 561 شراء 556   |   دينار كويتي: بيع 1,866 شراء 1,848   |   دينار اردني: بيع 800 شراء 792   |   ريال عماني: بيع 1,474 شراء 1,461   |   ريال قطري: بيع 156 شراء 154   |   جنيه مصري: بيع 32 شراء 30   |   رمبي صيني: بيع 82 شراء 80   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 411 شراء 406   |   ليرة تركي: بيع 97 شراء 95   |   رينغيت ماليزي: بيع 137 شراء 134   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 7   |   بير اثيوبي: بيع 20 شراء 19   |   دينار بحريني: بيع 1,503 شراء 1,489
الصفحة الرئيسية » محليات » "أمهات المختطفين" تطالب الحوثيين بالكشف عن مصير جميع المخفيين قسراً وإطلاق سراحهم دون مقايضة

"أمهات المختطفين" تطالب الحوثيين بالكشف عن مصير جميع المخفيين قسراً وإطلاق سراحهم دون مقايضة

12:27 2019/03/20

صنعاء - خبر للأنباء:

اتهمت رابطة أمهات المختطفين، مليشيا الحوثي بمواصلة إخفاء عشرات اليمنيين منذ أربع سنوات في السجون الخاضعة لسيطرتها دون أن تعرف عائلاتهم عنهم شيئا حتى اليوم.

وقالت الرابطة (أهلية غير حكومية) في بيان لها، الثلاثاء 19 مارس / آذار 2019، "في الوقت الذي ننتظر الوعود المتكررة بحل قضية أبنائنا المختطفين والمخفيين قسراً وآخرها اتفاق السويد الذي لم يدخل مرحلة التنفيذ رغم مرور أربعة أشهر منذ توقيع الأطراف اليمنية عليه، وأصبح وسيلة لإطالة أمد الاختطاف؛ لم ينجز، ولم يطلق سراح المختطفين المدنيين الذين كفلت جميع الشرائع والقوانين حريتهم".

ودانت الرابطة الحقوقية في الوقت ذاته، إخفاء مليشيا الحوثي العشرات من المدنيين في سجون سرية منها "بيوت التبادل"، تحت الابتزاز والتجويع، والإهمال الصحي الذي يتسبب في تفشي الأمراض بينهم، خصوصا المعدية.

ورصدت الرابطة في تقريرها الأخير إخفاء "230" مواطنا قبل العام 2018م ومازالوا مخفيين حتى اللحظة، لدى جماعة الحوثي.

وطالبت الرابطة بالكشف عن مصير جميع المخفيين قسراً، وإطلاق سراحهم دون مقايضة، محملة جماعة الحوثي المسلحة كامل المسؤولية عن حياة المختطفين.

كما دعت المبعوث الأممي والمفوضية السامية لحقوق الإنسان والصليب الأحمر الضغط للكشف عن مصير المختطفين داخل بيوت التبادل وجميع المخفيين قسراً، وتمكينهم من حقوقهم كاملة، وإيقاف هذه الانتهاكات التي تزيد من معاناتنا ومعاناة أبنائنا، ومساندة الأمهات في قضية أبنائهن حتى الحرية.