أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 566 شراء 563   |   ريال سعودي: بيع 149 شراء 148   |   يورو: بيع 635 شراء 629   |   جنية استرليني: بيع 723 شراء 715   |   درهم اماراتي: بيع 153 شراء 151   |   دولار كندي: بيع 436 شراء 432   |   دولار استرالي: بيع 783 شراء 776   |   فرنك سويسري: بيع 561 شراء 556   |   دينار كويتي: بيع 1,866 شراء 1,848   |   دينار اردني: بيع 800 شراء 792   |   ريال عماني: بيع 1,474 شراء 1,461   |   ريال قطري: بيع 156 شراء 154   |   جنيه مصري: بيع 32 شراء 30   |   رمبي صيني: بيع 82 شراء 80   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 411 شراء 406   |   ليرة تركي: بيع 97 شراء 95   |   رينغيت ماليزي: بيع 137 شراء 134   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 7   |   بير اثيوبي: بيع 20 شراء 19   |   دينار بحريني: بيع 1,503 شراء 1,489
الصفحة الرئيسية » الواجهة » اللجنة الاقتصادية تكشف عن سفن مشتقات نفطية بسجلات تجارية مزوَّرة

اللجنة الاقتصادية تكشف عن سفن مشتقات نفطية بسجلات تجارية مزوَّرة

01:15 2019/04/09

عدن - خبر للأنباء - خاص:
أعلنت اللجنة الاقتصادية العليا عن ثماني سفن مشتقات نفطية تحاول مليشيات الحوثي إدخالها إلى ميناء الحديدة تتبع تجاراً يتعرضون للتهديد من قبل المليشيات بعدم الالتزام بالآلية الحكومية لاستيراد المشتقات النفطية، إضافة إلى أن بعضهم يعملون بسجلات تجارية مزورة.
 
وأوضحت أن تلك السفن لم تحصل على تراخيص مرور منها بموجب قرار الحكومة رقم 75 والآلية التنفيذية لضبط وتنظيم استيراد المشتقات النفطية، من بينها خمس سفن تحمل 89 ألف طن من المشتقات النفطية وتتبع تجاراً مؤهلين سبق حصولهم على وثائق موافقة الحكومة لشحنات سابقة، ويمكن حصولهم على وثيقة الموافقة خلال 24 ساعة من تقديمهم طلب الحصول عليها.
 
وفي بلاغ، حصلت وكالة خبر على نسخة منه، أشارت اللجنة إلى أن هناك سفينتين تحملان 40 ألف طن ديزل و10 آلاف طن بنزين تتبعان تجاراً يمارسون هذا النشاط لأول مرة، ولم يخضعوا من قبل لضوابط التأهيل والفحص المالية والقانونية.
 
وأفادت أن إحدى السفن تحمل شحنة 15 ألف طن ديزل تتبع تاجراً يمارس هذا النشاط لأول مرة بسجل تجاري مزور.
 
وأوضحت اللجنة، أن جميع التجار يخضعون لتهديدات المليشيات الحوثية بعقاب أمني ومالي وتجاري في حال التزموا بقرار الحكومة رقم 75 وآليته التنفيذية أو تقدموا بطلب الحصول على وثيقة الموافقة من اللجنة الاقتصادية.