أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 541 شراء 538   |   ريال سعودي: بيع 143 شراء 142   |   يورو: بيع 608 شراء 603   |   جنية استرليني: بيع 693 شراء 687   |   درهم اماراتي: بيع 148 شراء 147   |   دولار كندي: بيع 417 شراء 413   |   دولار استرالي: بيع 748 شراء 742   |   فرنك سويسري: بيع 537 شراء 533   |   دينار كويتي: بيع 1,783 شراء 1,769   |   دينار اردني: بيع 764 شراء 759   |   ريال عماني: بيع 1,409 شراء 1,398   |   ريال قطري: بيع 149 شراء 148   |   جنيه مصري: بيع 30 شراء 29   |   رمبي صيني: بيع 78 شراء 76   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 393 شراء 389   |   ليرة تركي: بيع 92 شراء 91   |   رينغيت ماليزي: بيع 131 شراء 129   |   روبية هندي: بيع 7 شراء 6   |   بير اثيوبي: بيع 19 شراء 18   |   دينار بحريني: بيع 1,436 شراء 1,426
الصفحة الرئيسية » رياضة » دوري الأبطال: توتنهام يقلب الطاولة على اياكس ويبلغ النهائي بثلاثية لوكاس مورا

دوري الأبطال: توتنهام يقلب الطاولة على اياكس ويبلغ النهائي بثلاثية لوكاس مورا

03:14 2019/05/09

امستردام (أ ف ب) - حقق توتنهام الإنكليزي الانجاز وتأهل الى نهائي دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه، بعدما حول تخلفه أمام مضيفه أياكس الهولندي بهدفين الى فوز قاتل 3-2 بثلاثية للبرازيلي لوكاس مورا الأربعاء في اياب نصف النهائي.
 
وبدا أياكس في طريقه للتأهل الى النهائي للمرة الأولى منذ 1996 حين تنازل عن اللقب بالخسارة أمام يوفنتوس الإيطالي، وذلك لفوزه ذهابا خارج ملعبه 1-صفر ثم تقدمه ايابا بهدفين عبر ماثييس دي ليخت (5) والمغربي حكيم زياش (35)، لكن توتنهام عاد في الشوط الثاني بفضل ثنائية لمورا (55 و59) الذي قال كلمته في الوقت القاتل بتسجيله ايضا الهدف الثالث (90+6).
 
وسيكون النهائي المقرر في الأول من حزيران/يونيو على ملعب "واندا متروبوليتانو" الخاص بأتلتيكو مدريد الإسباني، إنكليزيا بالكامل لأن توتنهام سيتواجه مع ليفربول الفائز الثلاثاء على برشلونة الإسباني 4-صفر بعد خسارته ذهابا صفر-3.
 
وهي المرة الثانية التي تقام المباراة النهائية للمسابقة القارية بين فريقين إنكليزيين بعد عام 2008 حين توج مانشستر يونايتد باللقب على حساب تشلسي بركلات الترجيح.
 
ومن المؤكد أن الخيبة الهولندية كانت كبيرة الأربعاء، بعد أن كانت بطاقة النهائي بين يدي لاعبي أياكس قبل أن يخطفها منهم لوكاس مورا ورجال المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو الذين حرموا أحفاد يوهان كرويف من مواصلة المغامرة التي قادتهم هذا الموسم لتجريد ريال مدريد من اللقب باكتساحه في معقله 4-1 في اياب ثمن النهائي بعد الخسارة ذهابا 1-2، ثم التأهل الى دور الأربعة على حساب يوفنتوس ونجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو بالفوز عليه 2-1 في تورينو بعد التعادل ذهابا 1-1.