أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 609 شراء 605   |   ريال سعودي: بيع 159 شراء 158   |   يورو: بيع 672 شراء 668   |   جنية استرليني: بيع 758 شراء 754   |   درهم اماراتي: بيع 161 شراء 160   |   دولار كندي: بيع 449 شراء 446   |   دولار استرالي: بيع 407 شراء 404   |   فرنك سويسري: بيع 610 شراء 607   |   دينار كويتي: بيع 1,967 شراء 1,954   |   دينار اردني: بيع 832 شراء 829   |   ريال عماني: بيع 1,534 شراء 1,528   |   ريال قطري: بيع 157 شراء 156   |   جنيه مصري: بيع 35 شراء 35   |   رمبي صيني: بيع 87 شراء 87   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 425 شراء 420   |   ليرة تركي: بيع 102 شراء 101   |   رينغيت ماليزي: بيع 143 شراء 142   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 8   |   بير اثيوبي: بيع 20 شراء 20   |   دولار نيوزلندي: بيع 377 شراء 375   |   دينار بحريني: بيع 1,587 شراء 1,578
الصفحة الرئيسية » ترجمات » صحيفة أمريكية: إيران خططت لضرب القوات الأمريكية في العراق وسوريا وباب المندب عبر الحوثيين

صحيفة أمريكية: إيران خططت لضرب القوات الأمريكية في العراق وسوريا وباب المندب عبر الحوثيين

09:37 2019/05/10

خبر للأنباء - ترجمة خاصة:

كشف مسؤولون أمريكيون عن قائمة أهداف قالوا إن إيران حددتها لاستهداف المصالح الأمريكية، والتي كانت سبباً في إرسال واشنطن قوات لها إلى الشرق الأوسط بهدف ردع أي تحرك محتمل لطهران.

ونقلت صحيفة "وول ستريت جورنال الأمريكية"، الاثنين 6 مايو/أيار 2019، عن مسؤولين أمريكيين لم تسمهم، قولهم إن المعلومات الاستخباراتية التي حصلت عليها واشنطن، أفادت بأن إيران كانت تخطط لضرب مصالح أمريكية في عدة دول بالشرق الأوسط، منها اليمن عبر اذرعها - مليشيا الحوثيين.

وبحسب المسؤولين الأمريكيين الذي تحدثوا للصحيفة، فإن إيران كانت تنوي استهداف القوات الأمريكية في العراق وربما في سوريا، فضلاً عن نيتها شن هجمات منسقة من مضيق باب المندب، الواقع جنوب غرب اليمن، عبر أذرع طهران - مليشيا الحوثي المتمردة.

وقال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة أرسلت حاملة طائراتها إلى المنطقة بعدما شهدت "تحركًا تصعيديًا" من قبل إيران.

وأكد بومبيو للصحفيين، وهو على متن طائرة عسكرية متجهاً إلى فنلندا، لحضور اجتماع في قمة دول الشمال ولقاء نظيره الروسي، الاثنين، أنه "بالتأكيد، قد رأينا تصعيدًا من جانب الإيرانيين".

وأضاف "في الحقيقة إذا حدثت هذه الأعمال من قبل طرف ثالث بالنيابة أي وكلائها، سواءً كانت مليشيا شيعية أو الحوثيين أو حزب الله، فسوف نحمل القيادة الإيرانية مسؤولية مباشرة عن ذلك".

ويقدر عدد الجنود الأمريكيين في العراق بما يتراوح بين 5 إلى 7 آلاف مقاتل، وفي سوريا ما لا يقل عن ألف مقاتل، بحسب المسؤولين الذين تحدثوا للصحيفة.

وقال المسؤولون للصحيفة، إن إيران كانت تخطط أيضا لاستهداف القوات الأمريكية المنتشرة في الكويت، وإن المعلومات الاستخباراتية، تشير إلى أن طهران كانت ستنفذ الهجمات من خلال الطائرات المسيرة والتفجيرات.

وقال مسؤول أمريكي إنه ليس واضحاً إذا كانت المعلومات الاستخبارية الجديدة قد حددت أن العمليات خططت إيران لتنفيذها قريباً، أم أنها تحضير لعمليات في حال انتقلت التوترات الإيرانية الأمريكية المتصاعدة إلى مواجهة مباشرة.

وهذه التعزيزات التي بعثتها القوات الأمريكية إلى الشرق الأوسط، جاءت بطلب من الجنرال ماكنزي جونيور، قائد المنطقة الوسطى، وذلك بعدما أكدت التقارير الاستخبارية وجود خطر على القوات الأمريكية في المنطقة، فيما قال المسؤولون، إن التهديدات تشمل الوجود الأمريكي في البر والبحر.