أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 541 شراء 538   |   ريال سعودي: بيع 143 شراء 142   |   يورو: بيع 608 شراء 603   |   جنية استرليني: بيع 693 شراء 687   |   درهم اماراتي: بيع 148 شراء 147   |   دولار كندي: بيع 417 شراء 413   |   دولار استرالي: بيع 748 شراء 742   |   فرنك سويسري: بيع 537 شراء 533   |   دينار كويتي: بيع 1,783 شراء 1,769   |   دينار اردني: بيع 764 شراء 759   |   ريال عماني: بيع 1,409 شراء 1,398   |   ريال قطري: بيع 149 شراء 148   |   جنيه مصري: بيع 30 شراء 29   |   رمبي صيني: بيع 78 شراء 76   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 393 شراء 389   |   ليرة تركي: بيع 92 شراء 91   |   رينغيت ماليزي: بيع 131 شراء 129   |   روبية هندي: بيع 7 شراء 6   |   بير اثيوبي: بيع 19 شراء 18   |   دينار بحريني: بيع 1,436 شراء 1,426
الصفحة الرئيسية » محليات » الدبعي: إيران دولة برجماتية والضربة سيتلقاها الحوثيون

الدبعي: إيران دولة برجماتية والضربة سيتلقاها الحوثيون

01:29 2019/05/13

عدن - خبر للأنباء:

قالت الناشطة، ألفت الدبعي، عضو لجنة صياغة الدستور في مؤتمر الحوار، أستاذ علم الاجتماع في جامعة تعز، الأحد 12 مايو /أيار 2019، إن "إيران دولة برجماتية والضربة سيتلقاها الحوثيون".

وأضافت الدبعي في منشور لها عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" - رصدته "خبر" للأنباء، إن "إيران دولة ذات سياسات برجماتية لذلك سوف تجنب نفسها أي ضربات أمريكية ممكن أن تطالها وستعمل على الضغط على جماعة الحوثي لتنفيذ اتفاق السويد".

وتابعت: "لذلك أتوقع أن الضربة التي سوف تحدث على انتهاء مشهد هذه الحرب سيكون لجماعة الحوثي نفسها إذا لم تنفذ الاتفاقات، وسيكون ذلك على يد الحكومة ودول التحالف وبتغاضٍ من أمريكا نفسها".

واستدركت الدبعي: "لكن لا يمكن حدوث هذا الأمر إذا لم تتوحد مكونات الحكومة شمالا وجنوبا وتنهي الخلافات البينية فيما بينها على إدارة الدولة وتبني عوامل الثقة وتوحد الجهود فيما بينهم مع دول التحالف باتجاه إنهاء الانقلاب الحوثي وإجباره على الانسحاب من كل المحافظات والخضوع للتسوية النهائية باتجاه اليمن الاتحادي الجديد والاستفتاء على الدستور الجديد".

وكانت الدبعي قالت "أتوقع هذه المرة سوف تصدق جماعة الحوثي بانسحابها من الموانئ في الحديدة، لأن من يمثل ضغطا على الجماعة حاليا بالانسحاب بدرجة أساسية هي إيران التي يهمها أن يتخفف الضغط عليها من المنع من تصدير النفط".

وكان الحوثيون أعلنوا أنهم سينسحبون من الموانئ اليوم الأحد بحضور بعثة المراقبين، وذلك بعد التوصل إلى اتفاق مع رئيس لجنة المراقبين الجنرال لوليسجارد بشأن آلية انسحاب الحوثيين من الموانئ الثلاثة وآلية الرقابة المشتركة على ذلك، وما حصل أنه كان انسحابا أحادي الجانب.