أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 609 شراء 605   |   ريال سعودي: بيع 159 شراء 158   |   يورو: بيع 672 شراء 668   |   جنية استرليني: بيع 758 شراء 754   |   درهم اماراتي: بيع 161 شراء 160   |   دولار كندي: بيع 449 شراء 446   |   دولار استرالي: بيع 407 شراء 404   |   فرنك سويسري: بيع 610 شراء 607   |   دينار كويتي: بيع 1,967 شراء 1,954   |   دينار اردني: بيع 832 شراء 829   |   ريال عماني: بيع 1,534 شراء 1,528   |   ريال قطري: بيع 157 شراء 156   |   جنيه مصري: بيع 35 شراء 35   |   رمبي صيني: بيع 87 شراء 87   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 425 شراء 420   |   ليرة تركي: بيع 102 شراء 101   |   رينغيت ماليزي: بيع 143 شراء 142   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 8   |   بير اثيوبي: بيع 20 شراء 20   |   دولار نيوزلندي: بيع 377 شراء 375   |   دينار بحريني: بيع 1,587 شراء 1,578
الصفحة الرئيسية » الواجهة » مليشيا الحوثي تفرج عن السجناء من عناصرها المتهمين بقضايا قتل وأخرى جسيمة

مليشيا الحوثي تفرج عن السجناء من عناصرها المتهمين بقضايا قتل وأخرى جسيمة

08:20 2019/06/06

صنعاء - خبر للأنباء - خاص:
أفرجت مليشيا الحوثي الإرهابية عن العشرات من عناصرها المتهمين بقضايا قتل وأخرى جسيمة وجنائية من السجون في العاصمة صنعاء والمناطق المتبقية تحت سيطرتها.
 
وأكدت مصادر أمنية مطلعة لوكالة خبر، أن قيادات مليشيا الحوثي شكلت لجنة حوثية خلال شهر رمضان تحت مسمى الإفراج عن كل المساجين المعسرين الذين أكملوا فترة العقوبة المحكوم بها، وبدون استثناء، وما زال عليهم حقوق مالية للغير، فيما أفرجت عن العشرات من عناصرها المدينين بالولاء لها فقط.
 
وأوضحت المصادر أن اللجنة الحوثية أقدمت على الإفراج عن عناصرها المتهمين بقضايا قتل وقضايا جسمية أخرى، وقامت بالدفع عنهم من عوائد "الزكاة" وبدون معايير موحدة غلب على طابع الإفراج الانتقائية والسلالية، وكان للوساطات دور كبير فيها.
 
ولفتت المصادر أن اللجنة الحوثية أبقت المئات من السجناء المعسرين في السجون وقد أكملوا فترة العقوبة المحكومة عليهم بذريعة مواصلة احتجازهم لذمة حقوق مالية.
 
وبينت المصادر أن الميليشيا أجبرت عدداً من رجال الأعمال والتجار على دفع مبالغ باهظة تقدر بمئات الملايين وتقديمها ك"ديات" لأسر المجني عليهم وذلك لإخراج العشرات من السجناء من عناصرها القابعين في السجون على خلفية قضايا قتل وقضايا جسيمة وجنائية أخرى.
 
وأشارت إلى أن الميليشيات أقامت دورات طائفية مكثفة للسجناء بهدف غسل أدمغتهم وبشكل خاص المفرج عنهم وضعت في أولوياتها إخراج كافة سجناء الموالين لها والدفع بهم بعد خروجهم من السجون إلى جبهات القتال.
 
وتأتي هذه الإجراءات التي نفذتها ميليشيا الحوثية بعد الخسائر الكبيرة التي تكبدتها مؤخراً في جبهتي الضالع والساحل الغربي.