أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 563 شراء 560   |   ريال سعودي: بيع 148 شراء 148   |   يورو: بيع 636 شراء 631   |   جنية استرليني: بيع 725 شراء 718   |   درهم اماراتي: بيع 155 شراء 153   |   دولار كندي: بيع 436 شراء 432   |   دولار استرالي: بيع 783 شراء 776   |   فرنك سويسري: بيع 561 شراء 556   |   دينار كويتي: بيع 1,866 شراء 1,848   |   دينار اردني: بيع 800 شراء 792   |   ريال عماني: بيع 1,474 شراء 1,461   |   ريال قطري: بيع 156 شراء 154   |   جنيه مصري: بيع 32 شراء 30   |   رمبي صيني: بيع 82 شراء 80   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 411 شراء 406   |   ليرة تركي: بيع 97 شراء 95   |   رينغيت ماليزي: بيع 137 شراء 134   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 7   |   بير اثيوبي: بيع 20 شراء 19   |   دينار بحريني: بيع 1,503 شراء 1,489
الصفحة الرئيسية » الواجهة » بمناسبة يوم الصحافة اليمنية.. صحفيو اليمن يعيشون أوضاعاً بالغة الصعوبة في عهد المليشيا الحوثية

بمناسبة يوم الصحافة اليمنية.. صحفيو اليمن يعيشون أوضاعاً بالغة الصعوبة في عهد المليشيا الحوثية

03:23 2019/06/08

عدن - خبر للأنباء – تقرير خاص:

تعيش حرية الصحافة في اليمن أسوأ مراحلها منذ اندلاع الحرب التي أشعلتها المليشيات الحوثية، والتي شنت حرباً ممنهجة وشعواء على وسائل الإعلام والصحفيين بمختلف انتماءاتهم.

ودفع الصحفيون ثمناً باهظاً عمد بالدم من قبل مليشيات الحوثي التي استباحت وسائل الإعلام ونهبها ومطاردة الصحفيين والمصورين وإيقاف العشرات من وسائل الإعلام، وحجب المئات من المواقع الإلكترونية المحلية والعربية والدولية، في حالة عدائية لم تشهدها الصحافة اليمنية منذ أكثر من ربع قرن.

وفي بيان لها، اليوم السبت، بمناسبة يوم الصحافة اليمنية الذي يوافق التاسع من يونيو من كل عام، استعرضت النقابة معاناة العاملين في وسائل الإعلام الذين تعرضوا لمسلسل كبير من الانتهاكات بدءاً من الإقصاء والملاحقات والاختطافات والتهديدات والفصل من العمل وصولاً إلى إيقاف الرواتب وحملات التحريض والتخوين على خلفية مهامهم المهنية.

وجددت نقابة الصحفيين اليمنيين مطالبتها بإطلاق سراح 12 صحفياً مختطفين لدى جماعة الحوثي، وصحفي مختطف لدى تنظيم القاعدة، فيما ترحمت على 27 صحفيا قدموا حياتهم منذ اندلاع الحرب اليمنية قبل أكثر من ثلاث سنوات.

وأكدت نقابة الصحفيين، أن معاناة الصحفيين اليمنيين الكبيرة تستدعي وقوف كل المنظمات المعنية بحرية الرأي والتعبير المحلية والعربية والدولية للوقوف بجانب الصحفيين اليمنيين والتخفيف من معاناتهم والضغط على أطراف الصراع لإيجاد بيئة مناسبة وآمنة للعمل الصحفي واحترام مهنة الصحافة وحق الحصول على المعلومات.

وطالبت نقابة الصحفيين بإطلاق رواتب كافة العاملين في وسائل الإعلام، ورفع العقاب الجماعي عليهم وكافة موظفي الدولة وما ترتب عليه من معاناة ومآسٍ لا حدود لها، كما تطالب بإلغاء الإجراءات التعسفية في فصل عدد من الصحفيين من وظائفهم الحكومية.