أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 585 شراء 582   |   ريال سعودي: بيع 154 شراء 153   |   يورو: بيع 640 شراء 637   |   جنية استرليني: بيع 757 شراء 753   |   درهم اماراتي: بيع 157 شراء 156   |   دولار كندي: بيع 442 شراء 440   |   دولار استرالي: بيع 402 شراء 400   |   فرنك سويسري: بيع 588 شراء 585   |   دينار كويتي: بيع 1,911 شراء 1,902   |   دينار اردني: بيع 819 شراء 816   |   ريال عماني: بيع 1,513 شراء 1,505   |   ريال قطري: بيع 157 شراء 156   |   جنيه مصري: بيع 36 شراء 36   |   رمبي صيني: بيع 81 شراء 81   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 5   |   دينار ليبي: بيع 413 شراء 411   |   ليرة تركي: بيع 99 شراء 98   |   رينغيت ماليزي: بيع 140 شراء 139   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 8   |   بير اثيوبي: بيع 19 شراء 19   |   دولار نيوزلندي: بيع 377 شراء 375   |   دينار بحريني: بيع 1,540 شراء 1,532
الصفحة الرئيسية » خاص » مصادر تكشف عن ضلوع شخصيات حوثية وإخوانية في المتاجرة بالمشتقات النفطية من مأرب لمناطق المليشيات

مصادر تكشف عن ضلوع شخصيات حوثية وإخوانية في المتاجرة بالمشتقات النفطية من مأرب لمناطق المليشيات

06:23 2019/08/18

مأرب - خبر للأنباء - خاص:

كشفت مصادر اقتصادية مطلعة عن ضلوع شخصيات نافذة في محافظة مأرب، الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، في إنعاش السوق السوداء بالاشتراك مع مليشيات الحوثي في العاصمة صنعاء ومناطق سيطرتها.

وأوضحت المصادر لوكالة خبر، أن شخصيات نافذة في مأرب تقوم بشحن كميات من المشتقات النفطية على متن دينات وبيعها بالسعر الرسمي المعتمد لمليشيات الحوثي والتي تقوم بدورها ببيعها في السوق السوداء بأسعار مضاعفة.

وأشارت إلى أن صفقات بيع المشتقات النفطية تتم بتنسيق كبير بين قيادات كبيرة من الإخوان والمليشيات الحوثية والتي تسهل عملية الشحن وتنقلها عبر عديد طرق من مناطق الشرعية إلى مناطق المليشيات.

وأكدت المصادر أن الشخصيات النافذة الإخوانية في مأرب تسهل عملية خروج المشتقات النفطية بكميات كبيرة على أساس كونها من ضمن مخصصات محطات الكهرباء في مدينة مأرب للتحايل على القرار القاضي بالبيع للسيارات فقط وعدم البيع بكميات كبيرة.

وأشارت إلى أن الاحتياج الرسمي للمحافظة أقل بكثير مما يتم تزويدها به، ما يؤكد عمليات الفساد والتلاعب بمخصصات المحافظة من الوقود والمتاجرة به.

وأكدت أن تهريب البترول أصبح تجارة رائجة للمليشيات من عدد من المحافظات التابعة للشرعية والتي تدر أموالاً هائلة إلى خزائن المليشيات الحوثية وجيوب قياداتها.