أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 606 شراء 602   |   ريال سعودي: بيع 159 شراء 158   |   يورو: بيع 672 شراء 668   |   جنية استرليني: بيع 758 شراء 754   |   درهم اماراتي: بيع 161 شراء 160   |   دولار كندي: بيع 449 شراء 446   |   دولار استرالي: بيع 407 شراء 404   |   فرنك سويسري: بيع 610 شراء 607   |   دينار كويتي: بيع 1,967 شراء 1,954   |   دينار اردني: بيع 832 شراء 829   |   ريال عماني: بيع 1,534 شراء 1,528   |   ريال قطري: بيع 157 شراء 156   |   جنيه مصري: بيع 35 شراء 35   |   رمبي صيني: بيع 87 شراء 87   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 425 شراء 420   |   ليرة تركي: بيع 102 شراء 101   |   رينغيت ماليزي: بيع 143 شراء 142   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 8   |   بير اثيوبي: بيع 20 شراء 20   |   دولار نيوزلندي: بيع 377 شراء 375   |   دينار بحريني: بيع 1,587 شراء 1,578
الصفحة الرئيسية » محليات » "الشعبة الجزائية" بذمار تصدر حكماً بحق والد الضحية "مآب" بالسجن خمسة أعوام ودفع دية

"الشعبة الجزائية" بذمار تصدر حكماً بحق والد الضحية "مآب" بالسجن خمسة أعوام ودفع دية

10:50 2019/09/09

ذمار - خبر للأنباء:

برأت محكمة خاضعة لسيطرة الحوثيين قاتلاً عذب طفلته تبلغ العاشرة من العمر بطريقة وحشية قبل أن يقتلها بدمٍ بارد ويلقي بها في نقيل سمارة بمحافظة إب.

وأصدرت محكمة ذمار "الشعبة الجزائية" الخاضعة لسيطرة المليشيات الحوثية، حكماً على والد الضحية مآب اليمني، قضى بالسجن خمسة أعوام ودفع دية.

ووقعت الجريمة في نهاية ديسمبر/كانون الأول 2014، عندما أقدم بائع عقيق يمني، يدعى نوح علي اليمني، على إطلاق الرصاص على طفلته قبل رميها من فوق منحدر جبلي بعد تعذيبها بشكل وصفه شهود بالمخيف والوحشي مبررا ارتكاب جريمته ب"غسل العار".

ورغم انتشار "جرائم الشرف" في اليمن، فإن قضية "مآب" مثلت صدمة للجميع إذا كانت حينها المرة الأولى التي تكون ضحيتها طفلة بعد تعذيب وحشي.

وخرجت تظاهرات منددة بالجريمة في ذمار وطالب المحتجون بإنزال أقصى العقوبات بالأب المجرم، في حين طالبت الأم بإعادة طفلتيها الأخريين إلى حضنها وإعدام الوالد القاتل أو إعادة طفلتها المقتولة"، مؤكدةً أن الأب قتل الطفلة انتقاماً منها لزواجها بعد طلاقها منه.

ولاقي حكم محكمة ذمار "الشعبة الجزائية" الخاضعة لسيطرة المليشيات الحوثية موجة استنكار واسعة بين السكان والناشطين والحقوقيين، معتبرين الحكم تواطؤاً مع الجاني الذي لا تستحق عقوبته غير حكم الإعدام كحد أدنى بقياس بشاعة وجرم الجريمة المرتكبة مع سبق الإصرار والترصد.