أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 590 شراء 586   |   ريال سعودي: بيع 155 شراء 155   |   يورو: بيع 649 شراء 645   |   جنية استرليني: بيع 726 شراء 720   |   درهم اماراتي: بيع 158 شراء 157   |   دولار كندي: بيع 448 شراء 445   |   دولار استرالي: بيع 407 شراء 404   |   فرنك سويسري: بيع 588 شراء 583   |   دينار كويتي: بيع 1,305 شراء 1,282   |   دينار اردني: بيع 840 شراء 838   |   ريال عماني: بيع 1,550 شراء 1,544   |   ريال قطري: بيع 154 شراء 151   |   جنيه مصري: بيع 36 شراء 36   |   رمبي صيني: بيع 83 شراء 83   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 5   |   دينار ليبي: بيع 423 شراء 422   |   ليرة تركي: بيع 101 شراء 101   |   رينغيت ماليزي: بيع 143 شراء 143   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 8   |   بير اثيوبي: بيع 20 شراء 20   |   دولار نيوزلندي: بيع 377 شراء 375   |   دينار بحريني: بيع 1,579 شراء 1,574
الصفحة الرئيسية » الواجهة » إقصاء جماعي لمديري التعليم بريمة واستبدالهم بعناصر حوثية

إقصاء جماعي لمديري التعليم بريمة واستبدالهم بعناصر حوثية

07:07 2019/09/16

ريمة - خبر للأنباء:

أقدمت مليشيات الحوثي على تغيير مديري مكاتب التربية والتعليم في جميع مديريات محافظة ريمة واستبدالهم بشخصيات من الموالين للجماعة الحوثية.

وأفادت مصادر محلية أن المليشيات أقصت مدير تربية بلاد الطعام فيصل سعد الفقيه، وعينت بدلاً عنه الحوثي محمد علي الزبير، فيما عينت حامد الضبيبي لإدارة التربية والتعليم في مديرية مزهر بدلاً عن غالب مهدي المكش.

وشمل الإقصاء الحوثي مدير التربية والتعليم في مركز بني الضبيبي علي محمد الضبيبي، والذي استبدلته بالقيادي الحوثي أبوالفضل محمود أحمد، فيما سلمت مهام قيادة مركز التربية في مديرية كسمة للقيادي الحوثي عادل حسن البريد بدلاً عن المدير السابق عبدالله علي سعد الضباره.

وفي مديرية السلفية أقصت المليشيات مدير مكتب التربية والتعليم في المديرية عبدالملك الهجري وأحلت محله السلالي عبدالله محمد الحسني.

وأكدت المصادر المحلية أن إقصاء جميع الكوادر التربوية المؤهلة والتي تتمتع بالخبرة الطويلة والعريقة في العمل الميداني التربوي على مدى عقود من الزمن من أجل إتاحة الفرصة لعناصر المليشيات لنشر الفكر الحوثي الضال في أوساط الطلاب.

وأكدت المصادر أن المليشيات تسعى جاهدة لحوثنة قطاع التعليم ابتداءً من تغيير المناهج وتغيير مديري المدارس، وفرض ترديد الصرخة وقسم الولاء، وتعديل الأنشطة المدرسية بما يتواكب مع خطط الجماعة لنشر الفكر الخميني وتفخيخ عقول الطلاب.