أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 590 شراء 586   |   ريال سعودي: بيع 155 شراء 155   |   يورو: بيع 649 شراء 645   |   جنية استرليني: بيع 726 شراء 720   |   درهم اماراتي: بيع 158 شراء 157   |   دولار كندي: بيع 448 شراء 445   |   دولار استرالي: بيع 407 شراء 404   |   فرنك سويسري: بيع 588 شراء 583   |   دينار كويتي: بيع 1,305 شراء 1,282   |   دينار اردني: بيع 840 شراء 838   |   ريال عماني: بيع 1,550 شراء 1,544   |   ريال قطري: بيع 154 شراء 151   |   جنيه مصري: بيع 36 شراء 36   |   رمبي صيني: بيع 83 شراء 83   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 5   |   دينار ليبي: بيع 423 شراء 422   |   ليرة تركي: بيع 101 شراء 101   |   رينغيت ماليزي: بيع 143 شراء 143   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 8   |   بير اثيوبي: بيع 20 شراء 20   |   دولار نيوزلندي: بيع 377 شراء 375   |   دينار بحريني: بيع 1,579 شراء 1,574
الصفحة الرئيسية » محليات » الهلال الإماراتي يغيث الأسر الناجية من مجزرة مليشيات الحوثية جنوب الحديدة

الهلال الإماراتي يغيث الأسر الناجية من مجزرة مليشيات الحوثية جنوب الحديدة

10:56 2019/09/17

الحديدة - خبر للأنباء:

قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، الثلاثاء، مساعدات إيوائية وغذائية طارئة للناجين من مجزرة مأساوية ارتكبتها المليشيات الحوثية مؤخراً بقصف مدفعي مباشر على مساكنهم جنوب الحديدة غربي اليمن.

وقال ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي اليمني، إن الهلال تلقى نداء استغاثة طارئة من الجهات المختصة في مديرية التحيتا لإغاثة 23 أسرة في منطقة المتينة وجدت نفسها، الجمعة الماضية، في العراء عقب قصف مدفعي مكثف ومباشر من قبل المليشيات الحوثية أسفر عن قتل 9 وجرح 11 معظمهم نساء وأطفال، وإحراق منازلهم المبنية من القش.

وأضاف إن هيئة الهلال لبت، كما هو دأبها، نداء الاستغاثة ونصبت خياماً إيوائية وأمدت الأُسر الناجية بما تحتاجه من مياه الشرب والغذاء.

ولفت إلى استمرار دعم الأسر الناجية بالسلال الغذائية وبشكل دائم كباقي المخيمات وذلك ضمن الجهود الإنسانية التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة من أجل التخفيف من معاناة هذه الأسر وتلمس احتياجاتها الضرورية.

من جانبه عبر عادل مكرشب مدير مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل بمحافظة الحديدة عن شكره وتقديره للجهود الجبارة والمتواصلة التي تقوم بها دولة الإمارات عبر ذراعها الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر، لإغاثة النازحين والمنكوبين ومدهم باحتياجاتهم الضرورة، فضلاً عن دعمها السخي الرامي لتطبيع الحياة في كامل المديريات المحررة بالساحل الغربي.

وأضاف مكرشب، إن الإسراع في إغاثة الأسر المنكوبة في منطقة المتينة جراء قصف المليشيات الحوثية ليس غريباً على دولة الإمارات والتي أصبحت عبر ذراعها الإنسانية ملاذ النازحين والمتضررين والداعم الرئيسي لانتشال مختلف القطاعات وفي مقدمتها التعليم والصحة وإعادة تشغيلها على طول امتداد المديريات المحررة بالساحل الغربي والسهل التهامي.

وفي السياق عبر الأهالي عن سعادتهم البالغة لتوفير مساكن بديلة بهذه السرعة، شاكرين الدور الإنساني الكبير لدولة الإمارات.