أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 590 شراء 586   |   ريال سعودي: بيع 155 شراء 155   |   يورو: بيع 649 شراء 645   |   جنية استرليني: بيع 726 شراء 720   |   درهم اماراتي: بيع 158 شراء 157   |   دولار كندي: بيع 448 شراء 445   |   دولار استرالي: بيع 407 شراء 404   |   فرنك سويسري: بيع 588 شراء 583   |   دينار كويتي: بيع 1,305 شراء 1,282   |   دينار اردني: بيع 840 شراء 838   |   ريال عماني: بيع 1,550 شراء 1,544   |   ريال قطري: بيع 154 شراء 151   |   جنيه مصري: بيع 36 شراء 36   |   رمبي صيني: بيع 83 شراء 83   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 5   |   دينار ليبي: بيع 423 شراء 422   |   ليرة تركي: بيع 101 شراء 101   |   رينغيت ماليزي: بيع 143 شراء 143   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 8   |   بير اثيوبي: بيع 20 شراء 20   |   دولار نيوزلندي: بيع 377 شراء 375   |   دينار بحريني: بيع 1,579 شراء 1,574
الصفحة الرئيسية » الواجهة » مليشيات الحوثية تستثمر في التعليم الخاص مع استمرارها في تدمير التعليم الحكومي

مليشيات الحوثية تستثمر في التعليم الخاص مع استمرارها في تدمير التعليم الحكومي

11:18 2019/09/18

صنعاء - خبر للأنباء - خاص:

شهدت محافظات الجمهورية اليمنية الواقعة تحت سيطرة المليشيات الحوثية انتشاراً كبيراً للمدارس الخاصة بالتزامن مع انتعاش استثمارات مليشيات الحوثي للأموال التي نهبتها من الدولة او بالقوة من ممتلكات المواطنين.

وذكرت مصادر تربوية بالعاصمة صنعاء لـ "خبر" للأنباء، أن العاصمة شهدت انتشاراً كبيراً للمدارس الأهلية الخاصة في عدة أحياء، في ظل التدمير الممنهج للمليشيات الحوثية للتعليم الحكومي ورفضها صرف مرتبات المعملين منذ ثلاث سنوات.

وأضافت المصادر، إن المدارس الخاصة شهدت إقبالاً كبيراً من قبل الطلاب، بسبب التدهور الكبير في المدارس الحكومية وغياب المعلمين والمعلمات عنها إثر انقطاع المرتبات، إضافة إلى التدمير الممنهج من قبل المليشيات الحوثية للمدارس الحكومية وإقصاء الكوادر التربوية وإحلال عناصر الجماعة أو موالين لها بدلاً عنهم.

وكانت المليشيات الحوثية أقصت عدداً من مديري مكاتب التعليم ومديري المدارس في عدة محافظات تقع تحت سيطرتها، وكان آخرها تغيير 30 مديراً في مديرية بني الحارث بالعاصمة صنعاء، ناهيك عن إقصاء جميع مديري التربية والتعليم بمحافظة ريمة وغيرها من المحافظات والمناطق التي لا تزال تحت سيطرة المليشيات الحوثية.

كما أجبرت المليشيات طلاب المدارس على ترديد الصرخة وقسم الولاء لزعيم الجماعة واقتحمت عدداً من المدارس لإرغام الطلاب على أداء الصرخة بدلاً عن النشيد الوطني.

وحولت المليشيات الحوثية، المدعومة من إيران، معظم المؤسسات الخيرية إلى مدارس أهلية لجني أرباح منها، وكان آخرها مؤسسة اليتيم الخيرية في حي النهضة بالعاصمة صنعاء.