أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 583 شراء 578   |   ريال سعودي: بيع 153 شراء 153   |   يورو: بيع 644 شراء 638   |   جنية استرليني: بيع 718 شراء 713   |   درهم اماراتي: بيع 158 شراء 157   |   دولار كندي: بيع 445 شراء 442   |   دولار استرالي: بيع 404 شراء 401   |   فرنك سويسري: بيع 588 شراء 583   |   دينار كويتي: بيع 1,305 شراء 1,282   |   دينار اردني: بيع 840 شراء 838   |   ريال عماني: بيع 1,550 شراء 1,544   |   ريال قطري: بيع 154 شراء 151   |   جنيه مصري: بيع 36 شراء 36   |   رمبي صيني: بيع 83 شراء 83   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 5   |   دينار ليبي: بيع 423 شراء 422   |   ليرة تركي: بيع 101 شراء 101   |   رينغيت ماليزي: بيع 143 شراء 143   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 8   |   بير اثيوبي: بيع 20 شراء 20   |   دولار نيوزلندي: بيع 377 شراء 375   |   دينار بحريني: بيع 1,579 شراء 1,574
الصفحة الرئيسية » الواجهة » ملفات فساد رئيس الحكومة بين يدي فريق الخبراء الأسبوع القادم في الرياض

ملفات فساد رئيس الحكومة بين يدي فريق الخبراء الأسبوع القادم في الرياض

10:13 2019/10/04

عدن - خبر للأنباء - خاص:

كشفت مصادر حكومية أن فريق الخبراء المعني باليمن سيصل الأسبوع القادم إلى العاصمة السعودية الرياض، ضمن جولاته المتعلقة باستكمال الملفات وإعداد التقارير المتعلقة بمهامه في الشأن اليمني.

وأوضحت المصادر لوكالة خبر، أنه سيتم تسليم ملف متكامل عن فساد البنك المركزي اليمني وفوارق مضاربات العملة التي تورطت فيها أطراف حكومية من أبرزها رئيس الوزراء معين عبدالملك، لصالح بنك التضامن المملوك لمجموعة هايل سعيد أنعم ومصرف الكريمي.

وقالت المصادر، إن مهمة الفريق في هذه الزيارة ستركز على استيفاء الأدلة واستجواب الأطراف المعنية وستكون من بين الملفات التي سيتم تقديمها للفريق ملف فساد متعلق بشركة الهاتف النقال “سبأ فون” والتلاعب بمعلومات تتعلق بأصول الشركة والمساهمين وعلاقة ذلك بالملف الأمني والاقتصادي وتراخيص التشغيل والتهرب الضريبي ومخالفات اللجنة الخاصة المشكلة لهذا الغرض والمجموعة المدانة في هذا الملف (معين عبدالملك، ومطيع دماج، وعلاء قاسم).

كما أفادت المصادر أن من بين الملفات التي يتم الترتيب لتسليمها إلى فريق الخبراء، ملف شركة أولاد الصغير للكهرباء، وهي الشركة التي يمتلك رئيس الوزراء معين عبدالملك أسهماً كبيرة فيها ويستخدم موقعه الحكومي لتسهيل حصولها على أعمال حكومية بالتكليف بدون مناقصات، ما تسبب في إهدار أموال وأضرار ناتجة عن هذا الفساد الذي يرعاه معين عبدالملك.

وتوقعت المصادر أن فريق الخبراء سيستجوب معين عبدالملك والعديد من المسؤولين وسيتباحث مع آخرين حول الحصول على كافة الوثائق والأدلة، ما يجعل نتائج هذه الزيارة خطوة مؤكدة للإعلان الرسمي عن إدراج رئيس الوزراء في قائمة العقوبات الأممية.