أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 583 شراء 578   |   ريال سعودي: بيع 153 شراء 153   |   يورو: بيع 644 شراء 638   |   جنية استرليني: بيع 718 شراء 713   |   درهم اماراتي: بيع 158 شراء 157   |   دولار كندي: بيع 445 شراء 442   |   دولار استرالي: بيع 404 شراء 401   |   فرنك سويسري: بيع 588 شراء 583   |   دينار كويتي: بيع 1,305 شراء 1,282   |   دينار اردني: بيع 840 شراء 838   |   ريال عماني: بيع 1,550 شراء 1,544   |   ريال قطري: بيع 154 شراء 151   |   جنيه مصري: بيع 36 شراء 36   |   رمبي صيني: بيع 83 شراء 83   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 5   |   دينار ليبي: بيع 423 شراء 422   |   ليرة تركي: بيع 101 شراء 101   |   رينغيت ماليزي: بيع 143 شراء 143   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 8   |   بير اثيوبي: بيع 20 شراء 20   |   دولار نيوزلندي: بيع 377 شراء 375   |   دينار بحريني: بيع 1,579 شراء 1,574
الصفحة الرئيسية » محليات » مسلحون يفجّرون أنبوباً لنقل النفط في شبوة

مسلحون يفجّرون أنبوباً لنقل النفط في شبوة

05:30 2019/10/08

شبوة - خبر للأنباء:

أقدم مسلحون قبليون، في وقت متأخر من مساء الاثنين، على تفجير أنبوب لنقل النفط الخام بمحافظة شبوة شرق البلاد، فيما شوهدت ألسنة اللهب من مسافات بعيدة.

وذكر مصدر محلي، أن أنبوب نقل النفط الخام الممتد من حقول عياد في مديرية جردان إلى ميناء النشيمة في رضوم، تعرض للتفجير في مفرق الصعيد جنوبي عتق.

وأضاف، إن ألسنة اللهب شوهدت تتصاعد في منطقة التفجير من مسافة بعيدة، دون ذكر تفاصيل أخرى، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الحادث.

وتتعرض أنابيب نقل النفط في كل من شبوة ومأرب إلى أعمال تخريب متكررة إلا أنها تضاعفت بشبوة خلال العام الجاري، حيث فجر مجهولون في 24 يونيو الماضي، أنبوباً في منطقة الكيلو 108، وقبله تم تفجير أنبوب في قطاع 52 بمنطقة العقلة.

وأعيد ضخ النفط أواخر2017م، بعد توقف دام سنوات؛ بسبب رحيل الشركات النفطية العاملة في المحافظة، وإغلاق مكاتبها الرسمية بصنعاء عقب دخول البلاد في حرب أطلقت المليشيات الحوثية شرارتها قبل أكثر من خمس سنوات.

وتصدر اليمن عبر الأنبوب الذي تعرض للاستهداف 15 ألف برميل يومياً، حسب تصريحات رسمية سابقة، فيما تنتج حقول المسيلة بحضرموت 40 ألف برميل من النفط الخام يومياً.

وهذه النسبة المحدودة من إنتاج النفط في كل من شبوة وحضرموت ومأرب لا تمثل الطاقة الإنتاجية الكاملة للبلاد؛ بسبب توقف بعض الحقول منذ اندلاع الحرب مطلع 2015م وتسريح الموظفين ومغادرة أغلب الشركات العاملة في مجال النفط.

وتعد محافظة شبوة ذات أهمية استراتيجية واقتصادية عالية؛ كونها تطل على البحر العربي، ويتواجد فيها أهم المنشآت الحيوية لتصدير النفط والغاز.