أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 585 شراء 582   |   ريال سعودي: بيع 154 شراء 153   |   يورو: بيع 640 شراء 637   |   جنية استرليني: بيع 757 شراء 753   |   درهم اماراتي: بيع 157 شراء 156   |   دولار كندي: بيع 442 شراء 440   |   دولار استرالي: بيع 402 شراء 400   |   فرنك سويسري: بيع 588 شراء 585   |   دينار كويتي: بيع 1,911 شراء 1,902   |   دينار اردني: بيع 819 شراء 816   |   ريال عماني: بيع 1,513 شراء 1,505   |   ريال قطري: بيع 157 شراء 156   |   جنيه مصري: بيع 36 شراء 36   |   رمبي صيني: بيع 81 شراء 81   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 5   |   دينار ليبي: بيع 413 شراء 411   |   ليرة تركي: بيع 99 شراء 98   |   رينغيت ماليزي: بيع 140 شراء 139   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 8   |   بير اثيوبي: بيع 19 شراء 19   |   دولار نيوزلندي: بيع 377 شراء 375   |   دينار بحريني: بيع 1,540 شراء 1,532
الصفحة الرئيسية » شؤون دولية » بومبيو يستنكر استخدام "القوة المميتة" ضد المتظاهرين في العراق

بومبيو يستنكر استخدام "القوة المميتة" ضد المتظاهرين في العراق

01:38 2019/11/13

واشنطن - خبر للأنباء:
أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الثلاثاء، أن المظاهرات الشعبية السلمية في العراق تشكل عنصرا أساسيا في جميع الديمقراطيات، مستنكرا استخدام السلطات "القوة المميتة" ضد المحتجين.
 
وأعرب بومبيو في اتصال مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، عن أسفه لحصيلة القتلى في صفوف المتظاهرين نتيجة قمع الحكومة العراقية واستخدام السلطات الأمنية "القوة المميتة"، وأدان التقارير التي تحدثت عن اختطاف المتظاهرين.
 
وجاء في بيان صادر عن المتحدثة باسم الخارجية، مورغان أورتاغوس، أن بومبيو حث على اتخاذ خطوات فورية لمعالجة المطالب المشروعة للمتظاهرين من خلال اعتماد إصلاحات والتصدي للفساد.
 
وجدد التأكيد على التزام الولايات المتحدة الدائم بعراق "قوي ذو سيادة ومزدهر"، متعهدا بمواصلة دعم القوات العراقية في قتال داعش.
 
يذكر أن ما لا يقل عن 319 متظاهرا قتلوا، فيما أصيب أكثر 12 ألف آخرين جراء العنف المفرط الذي استخدمته القوات الأمنية وميليشات مدعومة من إيران، في قمع الاحتجاجات المستمرة منذ الأول من أكتوبر الماضي.
 
وواصل المتظاهرون، الثلاثاء، المطالبة بنظام حكم جديد وتغيير الطبقة السياسية، فيما شهدت بغداد صدامات جديدة بين قوات الأمن والمحتجين في الشوارع التجارية المتاخمة لساحة التحرير بعد وضع القوات الأمنية حواجز إسمنتية إضافية في ساحة الخلاني لمنع وصولهم إلى جسر السنك الذي يقود إلى المنطقة الخضراء شديدة التحصين حيث المقرات الحكومية والبرلمان والبعثات الدبلوماسية.
 
رئيس الحكومة العراقية قال في كلمة خلال اجتماع مجلس الوزراء، الثلاثاء، إن تحميل حكومة عمرها سنة ملفات الفساد هو أمر "مبالغ فيه"، مشيرا إلى أن "تقديم الخدمات كان سيئا سابقا واليوم تقديم الخدمات بالعموم جيد وخاصة في ملف الكهرباء".
 
وأضاف أن "التظاهرات هزت السياسين جميعا كما هزت التشريعات، وهي صحيحة ونحن نحمي المتظاهرين، ولكن نطبق القانون على الخارجين عن القانون والمندسين".
 
وأكد أن العراق يحتاج إلى إصلاح النظام الانتخابي وإجراء تعديلات دستورية، واصفا التظاهرات بأنها "فرصة ثمينة لإجراء الإصلاحات التي طال انتظارها منذ زمن طويل".
 
وخلال الأسبوع الماضي، تصاعدت حدة العنف ضد المحتجين في بغداد ومناطق أخرى، وبينها كربلاء، وأسفرت عن مقتل وإصابة العشرات، كما شهدت تصاعدا في حدة الغضب تجاه نفوذ إيران في العراق.
 
ويتهم جزء كبير من الشارع العراقي إيران بالوقوف خلف النظام السياسي الذي يعتبرونه فاسدا ويطالبون بإسقاطه.