أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 588 شراء 585   |   ريال سعودي: بيع 155 شراء 154   |   يورو: بيع 647 شراء 644   |   جنية استرليني: بيع 764 شراء 761   |   درهم اماراتي: بيع 159 شراء 158   |   دولار كندي: بيع 447 شراء 445   |   دولار استرالي: بيع 403 شراء 400   |   فرنك سويسري: بيع 590 شراء 586   |   دينار كويتي: بيع 1,921 شراء 1,908   |   دينار اردني: بيع 823 شراء 818   |   ريال عماني: بيع 1,513 شراء 1,505   |   ريال قطري: بيع 157 شراء 156   |   جنيه مصري: بيع 36 شراء 36   |   رمبي صيني: بيع 81 شراء 81   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 5   |   دينار ليبي: بيع 413 شراء 411   |   ليرة تركي: بيع 99 شراء 98   |   رينغيت ماليزي: بيع 140 شراء 139   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 8   |   بير اثيوبي: بيع 19 شراء 19   |   دولار نيوزلندي: بيع 377 شراء 375   |   دينار بحريني: بيع 1,540 شراء 1,532
الصفحة الرئيسية » محليات » الإمارات ترفع وتيرة دعمها للقطاع الصحي في الساحل الغربي اليمني لمواجهة الأوبئة

الإمارات ترفع وتيرة دعمها للقطاع الصحي في الساحل الغربي اليمني لمواجهة الأوبئة

09:34 2019/11/16

الساحل الغربي - خبر للأنباء:

رفعت دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر وتيرة دعمها للقطاع الصحي في الساحل الغربي اليمني تلبية لنداء استغاثة من الجهات المختصة لمواجهة أوبئة الحميات والإسهالات المائية التي عادت بالانتشار مجدداً.

وسير الهلال الأحمر، السبت، عيادتين متنقلتين بكامل طواقمهما ومستلزماتهما إلى منطقتي النجيبة والزهاري بمديرية المخا محافظة تعز.

وأوضحت طبية الهلال، في تصريح صحفي، أن عيادتها المتنقلة استقبلت 51 حالة في منطقة النجيبة منها 32 حالة مصابة بحمى الضنك و8 حالات إسهالات مائية حادة و11 حالة أمراض في الجهاز التنفسي.

فيما استقبلت عيادتها المتنقلة في منطقة الزهاري 100 حالة منها 18 حالة مصابة بحمى الضنك وتنوعت البقية بين الإسهالات المائية وأمراض أخرى.

إلى ذلك من المقرر أن ترفد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، غدا الأحد، عددا من المراكز الطبية في الساحل الغربي بكميات جديدة من الأدوية والمحاليل المخبرية اللازمة لمكافحة الأوبئة.

يشار إلى أن دولةالإمارات العربية المتحدة كانت قد حققت، الفترة الماضية، نجاحا كبيرا وملموسا في مكافحة الأوبئة بعموم مديريات الساحل الغربي من خلال عشرات الحملات الطبية التي أطلقتها، فضلا عن إعادة ترميم وتأهيل وتأثيث عدد من المرافق الطبية ودعمها بالأدوية، قبل أن تعاود الأوبئة الظهور في بعض المناطق.