أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 564 شراء 561   |   ريال سعودي: بيع 149 شراء 148   |   يورو: بيع 622 شراء 618   |   جنية استرليني: بيع 729 شراء 725   |   درهم اماراتي: بيع 153 شراء 152   |   دولار كندي: بيع 432 شراء 428   |   دولار استرالي: بيع 392 شراء 388   |   فرنك سويسري: بيع 574 شراء 569   |   دينار كويتي: بيع 1,869 شراء 1,852   |   دينار اردني: بيع 792 شراء 788   |   ريال عماني: بيع 1,461 شراء 1,453   |   ريال قطري: بيع 152 شراء 151   |   جنيه مصري: بيع 35 شراء 35   |   رمبي صيني: بيع 79 شراء 78   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 5   |   دينار ليبي: بيع 410 شراء 405   |   ليرة تركي: بيع 399 شراء 397   |   رينغيت ماليزي: بيع 135 شراء 134   |   روبية هندي: بيع 8 شراء 8   |   بير اثيوبي: بيع 19 شراء 19   |   دولار نيوزلندي: بيع 377 شراء 375   |   دينار بحريني: بيع 1,489 شراء 1,481
الصفحة الرئيسية » محليات » صورة أثارت ناشطين على فيسبوك: "الشرطة في خدمة الجزار"!

صورة أثارت ناشطين على فيسبوك: "الشرطة في خدمة الجزار"!

11:00 2013/10/19

أثارت صورة على صفحات شبكة التواصل "فيسبوك" نقاشا لاذعا بنكهة السخرية والغيض من قبل نشطاء ومدونين. وتظهر الصورة, التي نشرتها صفحة شبكة "شافي جروحه", سيارة شرطة (رافعة شاحنات وسيارات تتبع شرطة المرور), تم توظيفها في خدمة الجزارة في احدى مناطق العاصمة صنعاء حيث يتضح في الصورة أن السيارة نوع "ونش" تم استخدام الرافعة كـ"مشنقة " للذبائح. وقوبلت الصورة باستهجان واسع في صفوف الناشطين على فيسبوك، وتحدث العديد منهم عن هيكلة الجيش والشرطة على صلة بالحالة, وعلق البعض قائلاً: "ان السلطة الانتقالية أثبتت وطنيتها في تسخير الجيش وأدواته في غير الشأن العام الذي يخص الدولة". وتسائل أخرون لماذا لا يتم إقرار القانون المنظم للآليات التابعة للدولة ، ويمنع منعا باتا استعمالها في أغراض خاصة لا علاقة لها باستعمالات الدولة؟. ورأى معلقون: "الفضائح من هذا النوع كثيرة ويفترض أن تؤدي بالعديد من المسؤولين إلى السجون والغرامات الطائلة". نشر الصورة يعطي إشارة إلي التغيرات الكبيرة التي حدثت في سياق هيكلة الجيش والشرطة حتى الآن, وفقا لناشطين . وتبقى هذه الظاهرة التي توظف فيها أملاك الدولة في أمور خاصة، منتشرة بشكل كبير في هذا البلد السعيد الذي لا يحاسب المخالفين وإن خالفوا أو عمدوا المخالفة أو تماهوا في المخالفات من خلال هذا الإستعمال الخطير لآليات الدولة الممنوعة على الإستعمال الخاص .