أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 542 شراء 538   |   ريال سعودي: بيع 143 شراء 142   |   يورو: بيع 608 شراء 603   |   جنية استرليني: بيع 693 شراء 687   |   درهم اماراتي: بيع 148 شراء 147   |   دولار كندي: بيع 417 شراء 413   |   دولار استرالي: بيع 748 شراء 742   |   فرنك سويسري: بيع 537 شراء 533   |   دينار كويتي: بيع 1,783 شراء 1,769   |   دينار اردني: بيع 764 شراء 759   |   ريال عماني: بيع 1,409 شراء 1,398   |   ريال قطري: بيع 149 شراء 148   |   جنيه مصري: بيع 30 شراء 29   |   رمبي صيني: بيع 78 شراء 76   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 393 شراء 389   |   ليرة تركي: بيع 92 شراء 91   |   رينغيت ماليزي: بيع 131 شراء 129   |   روبية هندي: بيع 7 شراء 6   |   بير اثيوبي: بيع 19 شراء 18   |   دينار بحريني: بيع 1,436 شراء 1,426
الصفحة الرئيسية » خاص » حصري- الحوثيون يدربون دفعة من كلية الطيران سرا ويختزلون دراستها في شهر ونصف

حصري- الحوثيون يدربون دفعة من كلية الطيران سرا ويختزلون دراستها في شهر ونصف

11:23 2018/03/15

صنعاء - خبر للأنباء - خاص:
تعكف مليشيا الحوثي الإرهابية، حالياً، على تخريج دفعة جديدة من منتسبي كلية الطيران في مكان سري بالعاصمة صنعاء.
 
وتكثف المليشيا من الدورات الطائفية على طلاب الكلية لتضمن ولاءهم الكامل لقياداتها، كما أنها تعمل على بث سمومها ضمن المنهج التدريسي.
 
وقال أحد الضباط في كلية الطيران، رفض العودة للتدريس، طالبا عدم كشف اسمه، لوكالة "خبر"، إن مليشيا الحوثي اختزلت سنوات الكلية الثلاث إلى شهر ونصف.
 
وبين الضابط، الذي يحمل رتبة نقيب، أن جماعة الحوثي جعلت أسبوعين من التدريس والتدريب المكثف مقابل كل سنة دراسية.
 
وأشار إلى أن "هذه الدفعة ستتخرج بعد أن تخضع للتدريب والتدريس في مكان سري لمدة شهر ونصف فقط، أي أن الحوثيين اختزلوا مدة التخرج من كلية الطيران إلى شهر ونصف بدلاً عن ثلاثة أعوام".
 
ولفت إلى أن المليشيات ستعمل على تكثيف المواد الدراسية لمنتسبي الكلية ليتخرجوا في أسرع وقت ممكن وتستفيد منهم المليشيا في حربها العبثية".
 
وقال الضابط: "كان في الكلية العديد من التخصصات بالطيران والدفاع واختزلت المليشيا كل تخصصات الكلية إلى تخصص واحد لهذه الدفعة حيث ستكون دفاع جوي، وبدون أي تطبيق عملي".
 
ولم تلتزم مليشيا الحوثي بإجراءات القبول والتسجيل في الكلية، وإنما تعتمد كليا على الولاء لها أو أبناء الأسر الهاشمية.
 
يأتي هذا في وقت تحاول المليشيات بشتى الطرق والوسائل الزج بأكبر عدد من الشباب والأطفال وكذلك كبار السن في حربها العبثية.