أسعار العملات
  |   دولار امريكي: بيع 542 شراء 538   |   ريال سعودي: بيع 143 شراء 142   |   يورو: بيع 608 شراء 603   |   جنية استرليني: بيع 693 شراء 687   |   درهم اماراتي: بيع 148 شراء 147   |   دولار كندي: بيع 417 شراء 413   |   دولار استرالي: بيع 748 شراء 742   |   فرنك سويسري: بيع 537 شراء 533   |   دينار كويتي: بيع 1,783 شراء 1,769   |   دينار اردني: بيع 764 شراء 759   |   ريال عماني: بيع 1,409 شراء 1,398   |   ريال قطري: بيع 149 شراء 148   |   جنيه مصري: بيع 30 شراء 29   |   رمبي صيني: بيع 78 شراء 76   |   دينار جزائري: بيع 5 شراء 4   |   دينار ليبي: بيع 393 شراء 389   |   ليرة تركي: بيع 92 شراء 91   |   رينغيت ماليزي: بيع 131 شراء 129   |   روبية هندي: بيع 7 شراء 6   |   بير اثيوبي: بيع 19 شراء 18   |   دينار بحريني: بيع 1,436 شراء 1,426
الصفحة الرئيسية » اقتباسات
الحوثيون يواصلون رفض الامتثال للاتفاقيات التي وقعوا عليها في ستوكهولم، ويرفضون الانسحاب من مدينة وموانئ الحديدة (...) هذا لأن جمهورية إيران الإسلامية اختارت توجيههم للقيام بذلك .. طهران هي من تقود الحرب في اليمن.
- مايك بومبيو، وزير الخارجية الأمريكي
الزّعيم الشهيد علي عبدالله صالح استشهد داخل منزله وهو يتصدّى لعصابة الحوثي.. وقاتل قتال القائد الوطني البطل الذي لم يهرب، كما حاول المجرمون بمسرحيتهم المفضوحة الإساءة لرمز وطني بحجمه. إنه زعيم سبتمبري ظل مدافعاً عن الجمهورية حتى لحظات استشهاده.
- العميد الركن طارق صالح، قائد المقاومة الوطنية
مشكلة الیمن لیست الغارات الجویة، بل إنھا مشكلة انھیار اقتصادي تسبب فی سوء إدارة الاقتصاد من قبل ملیشیا عنیفة وغیر قانونیة ومحتلة. فمن دون تغییرات على الأرض - من خلال إلحاق الھزیمة العسكریة بالحوثیین- لن تكون ھناك محادثات سلام، والیمنیون یعرفون ذلك.. لكن الغربیین لا یعرفون. كما ان العديد من الوفيات في صفوف المدنيين كانت سببھا أن قوات الحوثي تضعھم دروعاً بشریة في طریق حلفاء الغرب.
- غراھام جونز، رئیس لجنة البرلمان البریطاني الخاصة بضوابط صادرات الأسلحة
مع استمرار الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة لتعزيز وقف إطلاق النار، يواصل الحوثيون تعزيز دفاعات المدينة في انتهاكٍ مباشر لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2451. وتظهر المعلومات التي يوفرها التصوير الجوي أن الحوثيين قاموا بحفر ما معدّله 25 خندقاً جديداً وإقامة 51 حاجزاً وحقل ألغام كل أسبوع منذ بدء تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار. ويبدو أنهم يحفرون تمهيداً لمعركة مطوّلة وليس استعداداً لانسحاب وشيك.
- مايكل نايتس، زميل أقدم في معهد واشنطن
أطلب من سلطات الحوثيين في صنعاء اتخاذ إجراءات فورية لإنهاء سرقة وتحويل المساعدات الغذائية وضمان وصولها إلى الأشخاص الذين يعتمدون عليها للبقاء على قيد الحياة. إن هذا السلوك يرقى إلى سرقة الطعام من أفواه الجياع، في الوقت الذي يموت فيه الأطفال في اليمن لأنهم لا يملكون ما يكفي من الطعام (...) يجب أن يتوقف هذا السلوك الإجرامي على الفور.
- ديفيد بيسلي، المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي
مليشيا الحوثي لم تكن لترضخ وتجنح للسلم وتوافق على الانسحاب من الحديدة ومينائها وتجنيب أهلها الويلات والدمار لولا تضحيات الأبطال الميامين من منتسبي المقاومة اليمنية مسنودة بالتحالف العربي، والذين قدموا دماءهم الزكية رخيصة من أجل رفعة وعزة وحرية الشعب اليمني الأبي ممرغين أنوف هذه المليشيا في التراب، ومحققين الانتصارات الكاسحة حتى وصلوا إلى قلب مدينة الحديدة.
- قيادة المقاومة الوطنية
من أجل جعل السلام ممكناً في اليمن، فإن الخطوة الأولى هي الاعتراف بالعدو -الحوثي- على حقيقته: وكيل إيراني خطر، يحاول الهيمنة إقليمياً، ويشكل خطراً عالمياً، يعمل كجيش إرهابي متطرف ليس أكثر. علينا منع دعم نموذج حزب الله في صنعاء، من خلال إغلاق خطوط الإمدادات القادمة من طهران. إن الإخفاق في ذلك سيكون بمثابة أكبر فشل جيوسياسي - إنساني في عصرنا هذا.
- ناتالي غوليت، عضو مجلس الشيوخ الفرنسي
نفس المخططين وبنفس الأدوات القذرة، فبإحراق البوعزيزي أحرقوا نصف الوطن العربي، والآن بمقتل خاشقجي يريدون قتل ما تبقى. مسؤوليتنا جمعياً أن نقف موقفاً واحداً في مواجهة أي ربيع صهيوني آخر.
- قائد قوات المقاومة الوطنية، العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح
حرب اليمن يجب أن تنتهي، لكن لا ينبغي أن تنتهي مع ظهور "حزب الله جنوبي" على البحر الأحمر مماثل لـ"حزب الله" الشمالي على البحر المتوسط. وتقتضي المصالح الاستراتيجية لواشنطن ألا ينتهي أي اتفاق سلام برعاية الأمم المتحدة إلى خط ساحلي على البحر الأحمر خاضع لسيطرة الحوثيين، أو رحلات جوية مباشرة غير خاضعة للتفتيش تهبط في المناطق الحوثية.
- مايكل نايتس، زميل أقدم في معهد واشنطن لسياسات الشرق الادنى
إيران وقطر وحزب الله مسؤولون عن زيادة الأنشطة الإرهابية في اليمن والشرق الأوسط. طهران وحزب الله شاركتا في عمليات التدريب والقيادة لجماعات الميليشيات في العراق والحوثيين في اليمن. وقد وفرت الصواريخ الباليستية والقيادة للتمرد الحوثي في ​​اليمن. جميع هذه الأنشطة تشكل تهديدًا مباشرًا للمصالح الأمنية الأمريكية، وتسهم في إطالة أمد الصراعات في الشرق الأوسط.
- عضو اللجنة المالية في مجلس النواب الأمريكي السناتور الجمهوري تيد بد